زيارة لمضايق "الكانتارا" التي حُفرت على مر السنين في مجرى النهر بين سلاسل جبال "نيبرودي" و"بيلوريتانا" و"إتنا". وتضم المضايق مناظر طبيعية فريدة ومتنوعة تشبه "الكينيون". الرحلة لا تشمل الدخول إلى المضايق.
أما المحطة التالية في بلدة "رانداتسو" فتتضمن زيارة المدينة القديمة وكذا الكاتدرائية (وإذا كان اليوم يوم أحد زيارة للسوق النموذجي الساحر).