سبع شرائح من الحمم وعصا "سانت إيجيديو"
يقال أنه تم بناء "لينغواغلوسّا" على سبعة تدفقات من الحمم البركانية وأن "سانت إيجيديو"، بغطاء رأسه وعصاه النارية، استطاع أن يوقف تدفق الحمم وأن ينقذ حياة سكان "لينغواغلوسّا".

إذا كنت تظن أن هذه الرواية ليست صحيحة يمكنك أن تزور كنيسة "سانت إيجيديو أباتي" الرائعة وأن تطلب معلومات من دير الرهبان "بادري دومنيكاني" أو دير الرهبان "كابوتشيني".

كمركز رئيسي لمراقبة البركان والوصول إليه، تأوي "لينغواغلوسّا" مقرا لنادي المرشدين السياحيين. ومن هذه البلدة تنطلق الرحلات مشيا أو بركوب الخيل أو الدراجات، بالاضافة الى الجولات المنظمة بالحافلات. وهناك العديد من نقط الإرشادات المتعلقة بالمنتزهات الطبيعية. ومن بين الرياضات التي يمكن ممارستها هناك تسلق الجبال، والمشي، وسباق تحديد الاتجاه، والاستغوار. في جميع أنحاء الإقليم وحتى سفوح جبل "إتنا" توجد مآوي ومخيمات وفنادق لإقامة مثالية في الجبل، أو بالأحرى، في البركان!

من بين النشاطات الكثيرة التي يمكن القيام بها خلال زيارتك للينغواغلوسّا، لا تنس أن تجد الوقت للنزهة في الغابة التابعة لتراب بلدية "راغابو"، والتي تبلغ مساحتها 2000 هكتار وتضمها المحمية الطبيعية "إتنا"، والتي تضم أشجار الصنوبر الجميلة.

في قلب "لينغواغلوسّا" يمكنك رؤية العديد من المباني الدينية ذات الطابع الفني: كنيسة "سان أنطونيو" وكنيسة "سان فيتو"، والكنيسة الكرملية، وكنيسة البشارة، وكنيسة النفوس المقدسة، وكنيسة "سان فرانسيسكو دي باولا"، وكاتدرائية "سانتا ماريا ديلي غراتسيي"، والكنيسة الأم في ساحة "لاماتريتشي".

وتستحق الزيارة أيضا "لامادونينا ديلا بينيتا"، والمتحف التراثي ومعرض الفنون البلدية، وفيلا "دي فيسبري سيشيلياني" وفيلا "ميلانا".