يستضيف متحف "فرانسيسكو ميسينا"، بمناسبة معرض "سالفاتوري إنكوربورا"، في القاعة المركزية الكبيرة عمل المايسترو "سالفاتوري إنكوربورا"، النحات والفنان الشهير والمتعدد القدرات والذي نال التقدير بأعماله الفنية المتعلقة بمشهد ميلاد المسيح ولوحاته ومنحوتاته.
يقترح تصميم العرض المسرحي مسارا ذا عروض بسيطة وأساسية تهدف إلى إعطاء القيمة الحقيقية للمجموعة الكبيرة لتحف الفنان "إنكوربورا" التي تتميز بتنوع أعماله.