ثلاثة أيام لمتابعة المسار الذي يبدأ من حدائق "ناكسوس" مرورا بالمناظر الطبيعية الساحلية ذات الأهمية الفنية والتاريخية، حيث المجال زاخر بغابات " نيكولوزي" الخضراء، إنه حقاً كنزٌ حقيقي يمكن استكشافه في كل فصول السنة.
اليوم الأول: تاورمينا زيارة "تاورمينا"، لؤلؤة بحر "إيونيو". من بين أهم المعالم الأثرية قصر "كورفايا"، المقر القديم للبرلمان الصقلي، قصر دوقات "سانتو ستيفانو"، وقصر "تشامبولي"، الخ. كما أن المنطقة غنية بالمواقع الأثرية والرائعة كالمسرح اليوناني (وهو ثاني أوسع مسرح في صقلية بعد مسرح "سيراكوزا") الذي بني في الفترة اليونانية. "أوديون"، بناء روماني يعود الى العهد الإمبراطوري و "ناوماكييه" وهو عمل عظيم في الهندسة الهيدروليكية من العصر الروماني. اليوم الثاني: "نيكولوزي" / "إتنا" الإنطلاقة نحو "نيكولوزي" المسماة "باب إتنا" نظرا لموقعها على سفح البركان. زيارة وسط المدينة حيث يمكن إبداء الإعجاب بالكنيسة الأم بهيكل جرسها الذي بُني من أحجار الحمم البركانية في حين أسلوب واجهتها يعود إلى القرن الثامن عشر. ويوجد في داخلها صليب خشبي رفيع يعود إلى القرن الثامن عشر وآلة الأرغن المنسوبة لــ "ماريانو تشينكويماني". بعد الظهر جولة سيرا على الأقدام حتى فوهات "سيلفيستري" الموجودة على بعد أمتار قليلة من مأوى الاستقبال أو يمكن زيارة الفوهة المركزية التي يتم الصعود إليها عبر التيليفريك (المعبر الهوائي المعلق). اليوم الثالث: حدائق "ناكسوس" زيارة بصحبة المرشد السياحي بالموقع الأركيولوجي لـحدائق "ناكسوس"، أول مستعمرة يونانية في صقلية، والاستمتاع بمشاهدة آثار المدينة التي تعود الى 734 قبل الميلاد.